منتدي سعد الطاهر لنظم المعلومات

منتدي عام خاص بنظم المعلومات وتقنياتها


    دراسة عن الهياكل التنظيمية فى المنظمات (7) التنظيم الوظيفي

    شاطر
    avatar
    master
    Admin
    Admin

    المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 14/06/2010
    العمر : 30

    دراسة عن الهياكل التنظيمية فى المنظمات (7) التنظيم الوظيفي

    مُساهمة  master في الإثنين أغسطس 15, 2011 12:29 pm

    4.3.2 التنظيم الوظيفي

    ويقوم هذا التنظيم على اخضاع الاعمال للتخصص وبين مزايا التنظيم الوظيفي من حيث الاستفادة من التخصص ، وقد وضع العالم ( فردريك تايلور ) اسس هذا الهيكل وصنف العمال الى اعمل يدوية واعمل ذهنية واعمال تنفيذية واعمل فنية واستشارية واعمال منصبية ادارية ، ويعتمد هذا الهيكل على التخصص وانه القاعدة الاساسية في تادية الاعمال .
    واهم مزايا هذا التنظيم :

    • الاستفادة اقصى ما يمكن من التخصص في المنظمة واقسامها
    • امكان ايجاد طبقة من العمال المدربين على تادية المهام
    • تدريب مشرفين للاشراف على الاعمال تحقيق التعاون في الاقسام المختلفة وبين الافراد والرؤساء والحصول على المعلومات من مصادرها المتخصصة
    • سهولة الرقابة على العمال
    • الفعالية الادارية وحصول المدير على المساعدات الادارية والفنية المتخصصة من الافراد
    اما اهم سلبيات هذا الهيكل التنتظيمي :

    • الصعوبة في فرض النظام في المستويات الادارية الدنيا مما قد يسبب الفوضى
    • عدم وضوح حدود السلطة والمسؤوليات بين المدراء والمشرفين لتداخل اعمالهم مما يؤدي الى صعوبة في الرقابة والمساءلة


    نموذج الهيكل التنظيمي الوظيفي ، انظر الملحق شكل رقم ( 2 )

    4.3.3 التنظيم التفيذي الاستشاري

    يجمع هذا النوع من الهيكل الهيكل التنظيمي المزايا في الهيكل التنظيمي التنفيذي من حيث وحدة السلطة والمسؤولية ، وايضا مزايا الهيكل التنظيمي الوظيفي من حيث الافادة من التخصص والاستفادة من استشارة الخبراء المتخصصين
    واهم ايجابيات هذا الهيكل :

    • تحديد السلة والمسؤولية
    • تقوية المركز الاداري لوجود مساعدين متخصصين
    • توفير المعلومات المتخصصة مما يفعل ويصوب الية اتخاذ القرار
    • زيادة خبرة ومهنية الاداريين لعملهم مع المتخصصين

    اما اهم سلبيات هذا الهيكل النتظيمي :

    احتمالية حدود المنازعات بين الصلاحيات مابين الاداريين والمهنييين
    تداخل السلطة مابين الفنيين والاداريين مما يؤدي الى اضطراب العمل
    صعوبة تحديد مجال ومدى السلطة في الاستعانة بخبرة الفنيين ( العميان ، 2002 )

    4.4 الهيكل التنظيمي العضوي :

    واهم انواعه نموذج المصفوفة التنظيمية ، حيث تقسم المنظمة الى عدة دوائر تعكس الوظائف الادارية ، وانشاء ادارات اخرى بعدد المشلريع التي تقوم بتنفيذها المنظمة ويعين لكل مشروع مدير يستعين بالمتخصصين في المنظمة الاصلية ويخضع هؤلاء المتخصيين من المنظمة الاصلية الى ادارة مدير المشروع ومديره الاصلي في المنظمة

    مزايا هذاالهيكل التنظيمي

    • سرعة الاستجابة للمتطلبات البيئية
    • استخدام امثل للموارد البشرية
    • تنويع الخبرا للعاملين
    • توفير في الوقت والكلفة
    • يوفر الخبرة الفنية في الوقت المناسب
    • يعتبر فعالا في تنفيذ المشاريع المعقدة
    • يسهل عملية الرقابة على الاداء والنتائج

    واهم سلبيات هذا الهيكل التنظيمي تعدد وحدة الامر وايجاد التناقض بين العاملين لتعدد المسؤولين والقرارات على الفرد الواحد

    انظر الملحق شكل رقم ( 4 )

    واهم الحالات التي تتطلب استخدام المصفوفة التنظيمية هي :

    • وجود ضغوط خارجية تهدف الى التركيز على الخبرة الفنية والناتج معا ، فاذا لزم المنظمة ضرورة توفر الخبرة والناتج في وقت واحد فان على المنظمة ان تستخد المصفوفة التنظيمية .
    • الحاجة الى توفر المقدرة العالية لمعالجة المعلومات .
    فعندما تكون المنظمة غير قادرة على الاستفادة من المعلومات الهامة للمنظمة ولمتخذ القرار
    عند وجود ضغوط عمل كثيرة :
    بحيث تعمل المنظمة على استغلال طاقات الالات والعاملين لاقصى حد بوجود هيكل تنظيمي مرن .الا ان استخدام المصفوفة التنظيمية يحتاج لموارد مالية ضخمة وستغرق وقتا لتحقيق النتائج المرجوة .

    4.5 الهيكل التنظيمي الشبكي :

    ويتالف هذا الهيكل من تنظيم مركزي صغير يعتمد على منظمات اخرى ذات انشطة مختلفة كالبحوث والانتاج والتوزيع واية اعمال رئيسية اخرى وذلك على اساس التعاقد ، وبهذا يقوم المديرين على الاشراف دتخل منظماتهم وعلى تنسيق الاعمال مع المنظمات الاخرى المتعاقد معهم .
    واهم ميزات هذا التظيم اه ينيح استخدام اي موارد خارجية قد تحتاجها المنظمة من مواد خام وعمالة رخيصة تتوافر خارج البلاد ، او تحسين الانتاج من خلال خبراء ، اما اهم السلبيات لهذا التنظيم يتمثل بعدم وجود رقابة مباشرة للعقود والاعمال الخارجية من قبل المتعاقد معهم ، وايضا هذا النموذج يزيد من المخاطرة للمنظمة حول التزام المتعاقدين بالقيام بالعقود والاعمال المتفق عليها .
    نموذج

    انظر الملحق شكل رقم ( 5 )

    4.6 تنظيم الفريق :

    تلجا المنمات العصرية لانشاء فرق العمل لتواجه التحديات العصرية والمتغيرات السريعة والمنافسة الشديدة ، ، حيث يتيح هذا الاسلوب للمنظمة الاستفادة من كافة التخصصات الموجودة لديها وايضا افكار العاملين في كافة انشطة المنظمة ، وقد تكون فرق العمل دائمة او مؤقته في المنظمة وذلك حسب مهامها .

    واهم مزايا تظيم الفريق :
    • تخفيف الحواجز التقليدية بين وحدات المنظمة
    • معرفة الافراد لمشاكل الوحدات الاخرى
    • تمكين المنظمة من التكيف مع المتغيرات
    • يقوي الروح المعنوية للعاملين من خلال مشاركتهم في اتخاذ القرار

    اما اهم السلبيات لتنظيم الفريق :
    • شعور الافراد بازدواجية الولاء بين مديريهم وبين فريق العمل
    • الحاجة لوقت طويل لاجتماعات الفريق والتنسيق بينهم
    • يحتاج هذا الاسلوب للامركزية ، بحيث يوحي لمدراء الوحدات بانتقاص صلاحياتهم .


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 4:06 pm